سيرجيو أجويرو غائب أو حاضر كلاهما واحد

عانى برشلونة من ضربة قوية اليوم.في إطار الدوري الإسباني ، في الشوط الأول من مباراة الفريق ضد ديبورتيفو ألافيس ، بعد إصابة نجمه الأرجنتيني سيرجيو أجويرو بشكل مفاجئ ، 

سقط أغويرو على الأرض فجأة دون أي تدخل من الخصم . ولعل ما زاد قلق الجماهير الكاتالونية
أن اللاعب اشتكى من شيء ما على صدره ، لكنه وقف في النهاية,  وفي انتظر معرفة مدة غيابه.

أجويرو غائب أو حاضر ، كلاهما واحد ، لأن المخضرم عفا عليه الزمن في سن 33. لحسن الحظ ، ما زال يركض ويلعب. ومن كان يحلم يومًا بأن النجم الأرجنتيني يمكنه غزو الشباك انطلاقاً من هذا الموسم  حتى أن ينتهي عقده ، يمكنه التأكيد من أنها مجرد أحلام وأوهام ، وقد تتحول إلى كوابيس مزعجة طول الموسم.

زر الذهاب إلى الأعلى