كونتي: استخدمت الجنون والعصا مع توتنهام

قال مدرب توتنهام، أنطونيو كونتي، اليوم الجمعة، إنه لعب دور “المجنون” في وقت مبكر من فترته مع السبيرز، عندما هدد بالاستقالة من منصبه.

وأوضح أنه كان مدفوعًا “بالجنون”، بسبب الأداء السيئ للفريق بين يناير/كانون ثان وفبراير/شباط الماضيين، حيث خسر المدير الفني الإيطالي 4 مباريات من أصل 5، للمرة الأولى في مسيرته التدريبية.

وانتهت تلك المسيرة البائسة بالخسارة (0-1) خارج أرضه أمام بيرنلي، في ليلة تركت كونتي يتساءل عما إذا كان يجب عليه أن يبقى في منصبه.

وقال إنه كان عليه اتباع “نهج صارم” لإيصال رسالته إلى اللاعبين وتغيير تفكيرهم، لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية.

ويعتقد كونتي أن توتنهام “تحسن كثيرًا” خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث بات يقاتل بقوة على التأهل لدوري أبطال أوروبا، خصوصًا بعد فوزه على غريمه آرسنال (3-0) أمس الخميس.

وأوضح في تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “أعتقد أنه إذا أردت تغيير الوضع، عليك أحيانًا أن تكون قويًا.. أفهم جيدًا أنني خاطرت، لأن الكثير من الناس لم يفهموا ذلك”.

استراتيجية العصا

وأضاف: “قرأت أن الأمر استغرق شهرين فقط حتى يجعل توتنهام كونتي مجنونًا! أتذكر جيدًا أنني كنت مجنونًا.. في بعض الأحيان يكون للمدربين إستراتيجية، والاستراتيجية كانت هي العصا”.

وتابع المدرب المخضرم: “في ذلك الوقت، كانت البيئة كلها بحاجة إلى العصا.. كنت أنا أول شخص (بحاجة إليها)، حيث ضربت نفسي، ثم جاء دور الآخرين.. في ذلك الوقت، اعتقدت أنه من الصواب بذل قصارى جهدي لمحاولة تغيير الوضع”.

واستطرد: “هناك لحظات يتعين على الجميع فيها تحمل المسؤولية.. المدرب هو المسؤول الأول، ثم اللاعبين والنادي وجميع العاملين في توتنهام.. لأننا نفوز ونخسر معا”.

وأردف كونتي: “أنا شخص عاطفي.. أعتقد أنني أظهرت هذا الشغف.. أنا متحمس للغاية، أعلم أنه بهذه الطريقة فقط أستطيع أن أعطي كل شيء.. وإذا كنت أول شخص يعطي 200%، فبالتأكيد يمكنني أن أطلب ذلك في المقابل (من اللاعبين والجماهير)”.

زر الذهاب إلى الأعلى